دولي

لافروف: أمريكا تحاول تأسيس شبه دولة للكُرد في سوريا

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة الأمريكية تخطط للبقاء في سوريا إلى الأبد عبر تأسيس شبه دولة للكورد.

وقال لافروف في حديث لـ ‹يورونيوز›، إن «القناصة الأمريكيين، والوحدات الخاصة الأخرى موجودة على الأراضي السورية بشكل لا شرعي، ودون تلقي أي دعوة رسمية من دمشق، أو تخويل من مجلس الأمن الدولي التابع بذلك».

وأضاف: «لا شك في أن للولايات المتحدة استراتيجية معينة، أعتقد أنها تتلخص في رغبة الإبقاء على عسكريها في سوريا إلى الأبد، كما هو الحال الآن في العراق وأفغانستان، في انتهاك لكافة الوعود التي قطعتها في السابق».

ويرى لافروف أن الأمريكيين «يعملون حالياً على استقطاع جزء كبير من الأراضي السورية عن الوطن الأم، في انتهاك صارخ لسيادة ووحدة أراضي البلد العربي»، حسب تعبيره.

وشدد لافروف على أن الولايات المتحدة تسعى إلى «تشكيل سلطات محلية شبه رسمية، وتجهد في خلق تعليم مستقل عن المركز معتمدة بذلك على الكورد هناك».

واعتبر أن «التلاعب مع المسألة الكوردية في إطار الفهم الضيق للطموحات الجيوسياسية الذاتية في جزء من هذه المنطقة، وهو ما تقوم به الولايات المتحدة، أمر خطير للغاية، وقد يؤدي لنشوب مشاكل كبيرة في عدد من الدول الأخرى حيث المسألة الكوردية موجودة وحيث يوجد سكان كورد».

وبصدد الهجوم التركي على عفرين، أضاف لافروف أن «المسألة كلها تدل على قصر النظر».

وبدأت تركيا في 20 كانون الثاني/ يناير الماضي، عملية عسكرية في عفرين بغربي كوردستان (كوردستان سوريا)، قالت إنها من المحتمل أن توسعها إلى منبج، والحدود السورية العراقية، حيث تتواجد قوات مدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق