نيران صديقة

بدر والمجلس الاعلى… عودة الفرع الى الاصل انتخابيا

اشار مصادر خاصة للمدار، ان بدر ستتحالف انتخابيا مع اصلها السياسي الذي انشقت عنه سابقا وهو المجلس الاعلى الإسلامي العراقي. 
وكانت مسألة عودة بدر الى المجلس الاعلى، قدر طرحت على  مستوى التحليل السياسي اكثر من مرة سابقة، وانه بدونها لن يستطيع المجلس الاعلى، الذي أعاد تنظيم صفوفه بصورة خجلة ما بعد خروج الحكيم بكتلة الحكمة من قيادة المجلس. 
حيث أكدت مصادر تحليلية سياسية مرموقة في العراق، ان الاطراف التي تقف وراء المجلس الاعلى تريد له ان يستعيد عافيته السياسية من جديد، وان هذه العافية انما تعني الحصول على اصوات انتخابية في النزال البرلماني القادم تؤهل المجلس الاعلى لتكوين ولو كتلة متوسط الحجم ليؤكد حضورة السياسي في البرلمان والحكومة، وان تحالف بدر مع المجلس الاعلى هو الضامن الوحيد لهذه العودة. 
فتكون الشعبية البدرية هي القاعدة الجماهيرية التي يستند عليها المجلس الاعلى، فيما يكون المجلس الاعلى هو السند السياسي الذي تتكل عليه بدر، ولا سيما لو طبق قانون منع الفصائل المسلحة من العمل السياسي حيث سيكون المجلس الاعلى هو الغطاء الذي يمكن بدر وحتى جناحها العسكري من الولوج للعملية السياسية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق