عربي

العراق يطلب رسميا من انقره وطهران غلق وتسليم المنافذ الحدودية لبغداد

أعلنت وزارة الخارجية العراقية أنها قدمت مذكرة رسمية لإيران وتركيا طلبت فيها غلق المنافذ مع إقليم كردستان العراق وإيقاف جميع التعاملات التجارية معه، وتعاملهما مع بغداد حصرا.

ويعتبر هذا الاجراء أعلان رسمي من العراق ببدء اجراءات الحصار وبصورة قانونية دولية ، حيث سيضع هذا الاجراء انقره وطهران، امام واقع سياسي جديد يوجب عليهم الالتزام بهذا الطلب العراقي، وان اي امتناع او عدم تنفيذ سيكشف حقائق جديدة حول علاقة الطرفين مع اقليم شمال العراق المطالب بالانفصال.

المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد محجوب، قال في بيان صدر عنه مساء الجمعة، إن “وزارة الخارجية قامت بتقديم مذكرة رسمية لسفارتي كل من تركيا وإيران في بغداد قبل أكثر من أسبوع تضمنت طلبا رسميا للحكومة العراقية من الدولتين الصديقتين”، مبينا أن هذا الطلب “تضمن ضرورة التعامل مع الحكومة الاتحادية حصرا فيما يتعلق بالمنافذ الحدودية”، وغلق جميع المنافذ مع إقليم كردستان العراق لحين تسلم إدارتها من قبل الحكومة العراقية الاتحادية.وأضاف محجوب أن “الوزارة طلبت أيضا إيقاف كل التعاملات التجارية، وبالخصوص التي تتعلق بتصدير النفط وبيعه، مع إقليم كردستان وأن يتم التعامل في هذا الملف مع الحكومة العراقية الاتحادية حصرا”، مشيرا إلى أن “الحكومة العراقية تعمل مع الجانبين التركي والإيراني للتعاون في تنفيذ كافة الإجراءات التي اتخذتها”.وشدد المتحدث باسم الخارجية العراقية على ضرورة “أن تتعامل الدولتين الجارتين مع السلطات الاتحادية العراقية وفقا لمبادئ حسن الجوار واحترام السيادة العراقية وتعزيز التعاون الثنائي، ومواجهة المخاطر المشتركة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق