عربي

القيادة التركية للعبادي: ندعم كل الخطوات التي يتخذها العراق لحماية وحدة اراضية

أتفق رئيس الوزراء حيدر العبادي اليوم الجمعة مع نظيره التركي بن علي يلدريم في اتصال هاتفي على رفض استفتاء انفصال اقليم كردستان عن العراق والمقرر في 25 أيلول الجاري.
وذكر بيان لمكتب العبادي ان يلدريم “عبر عن حزنه الشديد وتعازيه لشهداء الحادث الإرهابي الذي طال المدنيين العزل على الطريق السريع بين محافظتي المثنى وذي قار”.
وأكد يلدريم “الموقف التركي الرافض للاستفتاء المقرر إجراؤه في شمال العراق وخطورته على استقرار العراق ووحدته وعلى أمن المنطقة وسلامة شعوبها”.
كما أكد يلدريم “دعم تركيا لكل الخطوات التي اتخذتها وستتخذها الحكومة العراقية للحفاظ على وحدة العراق والتصدي لمحاولات العبث باستقراره”.
من جانبه اكد العبادي على الرؤية الواضحة للحكومة العراقية لإكمال عمليات تحرير كل الاراضي العراقية من العصابات الارهابية واهمية تعزيز الوحدة الوطنية و الحوار الجاد لحل كل الخلافات وفقاً للدستور الذي صوت عليه أبناء الشعب العراقي”.
كما أكد “حزم الحكومة وإصرارها على اتخاذ كل الخطوات والاجراءات القانونية التي تحمي وحدة العراق وسلامة ابنائه جميعاً وتعزز الإنجازات التي حققتها هذه الوحدة”.
وعبر العبادي عن شكره للمواقف الإيجابية والواضحة التي أبداها المجتمع الدولي دعماً لوحدة العراق واستقراره”.
وهذا وهاجم الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، بعد الاتصال بين العبادي وبن يلدرم، رئيس اقليم شمال العراق، مسعود البارزاني ووصفه بأنه قليل الخبرة. 
وقال أردوغان في تصريح صحفي اليوم الجمعة “سنعقد اجتماع مجلس الأمن القومي [التركي] يوم 22 من الشهر الجاري بدلا من الـ27 حتى نتناول موضوع الاستفتاء المزمع عقده بشمال العراق”.
وأكد أردوغان ان “قرار استفتاء الإقليم الكردي بالعراق يتجاوز انسداد الأفق، كما أنه قلة خبرة سياسية ولا يمكن القبول بمفهوم سياسي من هذا القبيل”.
واضاف “انه “سيرى [بارزاني] بشكل واضح مدى حساسيتنا تجاه موضوع الاستفتاء عقب اجتماع مجلس الأمن القومي في 22 الشهر الجاري”.
وبشأن تصريحات بارزاني المتعلقة بالاستفتاء قال الرئيس التركي “تصريحه خاطئ للغاية، لأنه يعلم موقفنا بخصوص وحدة التراب العراقي”.
ودعت الولايات المتحدة الأمريكية، الإقليم الكردي شمالي العراق، إلى إلغاء الاستفتاء المزمع إجراؤه في 25 سبتمبر/ أيلول الجاري، واللجوء إلى التفاوض مع الحكومة المركزية ببغداد بدلاً من ذلك.
وقال بيان للبيت الأبيض، مساء الجمعة، ان الولايات المتحدة “لا تدعم” نية حكومة الإقليم في إجراء استفتاء في وقت لاحق من الشهر الجاري.  
وأوضح البيان أن واشنطن أكدت لقادة حكومة الإقليم بأن “الاستفتاء هو تشتيت لجهود هزيمة داعش، و(تشتيت) لتوطيد الاستقرار في المناطق المحررة”. وشدد البيان على أن “إجراء الاستفتاء في المناطق المتنازع عليها بالتحديد، استفزازي ومزعزع للاستقرار”. 
وطالب حكومة الإقليم “بإلغاء الاستفتاء والدخول في حوار جدي ومستديم مع (الحكومة المركزية) في بغداد والتي أشارت الولايات المتحدة لعدة مرات بأنها مستعدة لتسهيل قواعد (الحوار)”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق