نيران صديقة

الخارجية الروسية: الضربات التركية غير مقبولة ومنافية لمبادئ العلاقات الدولية

أعلنت وزارة الخارجية الروسية , اليوم الأربعاء , أن الضربات الجوية التركية التي استهدفت مناطق حدودية في كوردستان الغربية (كوردستان سوريا) , وقضاء شنكال بإقليم كوردستان , تزيد الوضع في المنطقة توترا، واصفة إياها بـ”غير المقبولة”.
وجاء في بيان صدر عن الوزارة , وطالعته (باسنيوز) أن “تصرفات أنقرة هذه تثير قلق موسكو، لأن الحديث يدور حول عمليات يجريها العسكريون الأتراك ضد القوات الكوردية التي تقاوم المجموعات الإرهابية على الأرض بصورة فعلية، وفي الظروف التي  لا تزال الحرب على الإرهاب في العراق وسوريا بعيدة عن نهايتها، لذا فإن هذه التصرفات لا تسهم بشكل واضح في جمع الجهود الهادفة إلى مواجهة الإرهاب، وتزيد الوضع توترا”.
وأضاف البيان أن “مما يثير القلق هو أن الضربات التركية استهدفت أراضي دولتين ذاتي سيادة، التفافا على حكومتيهما الشرعيتين” مؤكدا: “نعتبر مثل هذه العمليات غير مقبولة ومتنافية مع المبادئ الأساسية للعلاقات بين الدول”.
وشنت مقاتلات تركية فجر الثلاثاء سلسلة غارات على أهداف تعود لمسلحي حزب العمال الكوردستاني وحلفائه في جبل سنجار وجبل قره جوخ في سوريا ، الأمر الذي أودى بحياة 6 من مقاتلي البيشمركة في قصف بالخطأ لموقعهم و20 مقاتلا كردياً سورياً وإصابة آخرين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق