نيران صديقة

البارزاني يكلف نائبا للرد على تصريحات الحكيم بقوة

بتكليف من مسعود البارزاني ، انتقد النائب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني شاخوان عبد الله، الجمعة، بشدة حديث رئيس التحالف الوطني السيد عمار الحكيم عن أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة بالعالم التي ستعترف بالدولة الكردية حين إعلانها، متهما الأخير بتقديم “دعاية مجانية” لإسرائيل واعتراف ضمني بأنها دولة تعترف بحقوق الشعوب، فيما أعرب عن أمنياته بأن تكون تلك التصريحات مجرد دعاية انتخابية مبكرة ولا تعبر عن نواياه الحقيقية.
وقال عبد الله، إن “ما تحدث به رئيس التحالف الوطني بأن إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي ستعترف بالدولة الكردية في حال إعلانها أثارت استغرابنا كونها صدرت من شخصية من المفترض أنها تملك بعداً وطنياً وذات رؤية منطقية للتعامل السياسي والمكوناتي داخل البلد ولعائلة الحكيم علاقات تاريخية قوية وعميقة مع الكرد وحقوقهم”، مبينا أن “تلك التصريحات لو كانت صدرت من شخصية أخرى من التي اعتدنا على ثرثرتها لما اعرنا لها أي اهتمام”.
وأضاف عبد الله، أن “الشعب الكردي ليس بحاجة للحصول على شرعيته بتقرير المصير أو الاستقلال من الحكيم أو غيره، بل هم أصحاب الحق الأول والأخير بتقرير مصيرهم والاستقلال”، مشيرا الى أن “الحكيم لم يكن موفقا ودقيقا في اعتباره أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي ستعترف بالدولة الكردية، لان هنالك العديد من الدول العربية والعالمية تدعم حق الشعوب ومنها الشعب الكردي بتقرير المصير باعتباره حقاً شرعيا وسماويا وهو ما ستظهره الأيام المقبلة”.
وافتقد رد النائب الكردي للاسلوب المنطقي العقلائي وكان اشبه بمحاولة استجداء ومدح لاسرائيل والتظاهر بحق الانفصال في وقت كان وفدهم في بغداد قبل عدة ايام يطالب ان تسمح بغداد لهم باجراء الاستفتاء فقط

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق